الجمعة، 22 أبريل، 2011

انت وقدسي فوق دفاتر احلامي

 أسمي ورقم بطاقتي وتاريخ ميلادي هنا في القدس قبل هيئة الأمم

كل الاسامي التي ارتبطت بدفتر أيامي وذاكرة الهوى  

  سطر من تواريخـي التي نقشت على جدرانها

 أفنيت في هواها  لـها عمري وفي كل شبر من أرضها ذكري

في كل ذكرى من أزقتها وغربتها وتربتها رسمت أحلامي فكانت هي الوطن

والغربة الرعناء صارت لعنتي وطالت هجرتي في غربتي ومهجري  صار لي وطِــــنٌ

جعلته واحـــةً في الكـون أزرعــــــه

حبـاً ومنـه ملأت الأرض عشقا فدا وطني

 من يذكر الحسناء غير العاشق الولهان والـفَـطِـــنُ

 سمي ومن ذا يسمينـي ويذكر أنني كنت أكثر العشاق في زمن
ي
وقد كَـتبـت فيك الروايات وقصائد الغزل العذري من كان يذكرني

 قد كتبت عني طروس أللآلي في سَالف الزمـِنِ

في كل بيت تجدني حكاية حب نادر أو شاعر يغني

 في كل  سفـر تجـدني والهـــوى ُلغتـي وفني

 العَشقُ يشـرقُ من صوتي ومن شجِنِ الى شجني

 لوا ربيعة و الملوح وفيروز عنها وعني

 كانت القدس  وصارت وتبقى عروس  مجدي وعشق حسي وظني

 سلي المجد عنها وعني

 قد كان الشعرُ اغنتي فيها و مركبتي وفني مدى الزمن .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق